الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أصبح عندي الآن بندقية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السوسنة
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

عدد الرسائل : 132
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 15/09/2008

مُساهمةموضوع: أصبح عندي الآن بندقية   الأحد يناير 18, 2009 12:38 pm

أصبح عندي الآن بندقية




أريدُ بندقية..




خاتمُ أمّي بعتهُ




من أجلِ بندقية




محفظتي رهنتُها




من أجلِ بندقية..




اللغةُ التي بها درسنا




الكتبُ التي به اقرأنا..




قصائدُ الشعرِ التي حفظنا




ليست تساوي درهماً..




أمامَ بندقية..




أصبحَ عندي الآنَ بندقية..




إلى فلسطينَ خذوني معكم




إلى ربىً حزينةٍ كوجهِ مجدليّه




إلى القبابِ الخضرِ.. والحجارةِ النديّه




عشرونَ عاماً..وأنا




أبحثُ عن أرضٍ وعن هويّه




أبحثُ عن بيتي الذي هناك




عن وطني المحاطِ بالأسلاك




أبحثُ عن طفولتي..




وعن رفاقِ حارتي..




عن كتبي.. عن صوري..




عن كلِّ ركنٍ دافئٍ.. وكلِّ مزهرية..




أصبحَ عندي الآنَ بندقية




إلى فلسطينَ خذوني معكم




يا أيّها الرجال..




أريدُ أن أعيشَ أو أموتَ كالرجال




أريدُ.. أن أنبتَ في ترابها




زيتونةً ،أوحقل َبرتقال..




أو زهرةً شذيّه




قولوا.. لمن يسألُ عن قضيّتي




بارودتي.. صارت هي القضية..




أصبحَ عندي الآنَ بندقية..




أصبحتُ في قائمةِ الثوّار




أفترشُ الأشواكَ والغبار




وألبسُ المنيّه..




مشيئةُ الأقدارِ لاتردُّني




أنا الذي أغيّرُ الأقدار




يا أيّها الثوار..




في القدسِ، في الخليلِ،




في بيسانَ ، في الأغوار..




في بيتِ لحمٍ، حيثُ كنتم أيّها الأحرار




تقدموا..




تقدموا..




فقصةُ السلام مسرحيّه..




والعدلُ مسرحيّه..




إلى فلسطينَ طريقٌ واحدٌ




يمرُّ من فوهةِ بندقية..





نزارقبانى


2shared.com/file/2911687/4c94520a/___.html

_________________


كل الناس تولد في اوطانها ***** الا نحن تولد أوطاننا فينا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أصبح عندي الآن بندقية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الوردة الزرقاء :: منتدى التصميم :: الصوتيات والمرئيات-
انتقل الى: